برنامج لتعزيز قدرات "التعاون الإسلامي" في الوساطة يقام في انقرة

صرحت الوزارة التركية إن البرنامج قد تضمن مجموعة واسعة من المواضيع لتعزيز معرفة المشاركين بالوساطة، وخاصة فيما يتعلق بالجوانب العملية والنظرية لبناء السلام وميول الصراعات في العالم والشمول في الوساطة والحساسيات الثقافية وتقنيات التفاوض وعمليات الحوار الوطني ودورها في بناء السلام ورسم خرائط الصراعات.

برنامج لتعزيز قدرات "التعاون الإسلامي" في الوساطة يقام في انقرة

 برنامج لتعزيز قدرات




أقيم في العاصمة التركية أنقرة أعمال البرنامج الثاني لشهادات الوساطة من أجل السلام لدبلوماسيي الدول الأعضاء في "منظمة التعاون الإسلامي".

ويكون تنظيم البرنامج الثاني للشهادات في مقر وزارة خارجية الجمهورية التركية في الفترة ما بين 9-13 أيلول/سبتمبر 2019.

وصرحت الوزارة التركية إن البرنامج قد تضمن مجموعة واسعة من المواضيع لتعزيز معرفة المشاركين بالوساطة، وخاصة فيما يتعلق بالجوانب العملية والنظرية لبناء السلام وميول الصراعات في العالم والشمول في الوساطة والحساسيات الثقافية وتقنيات التفاوض وعمليات الحوار الوطني ودورها في بناء السلام ورسم خرائط الصراعات.

وحسب البيان، تم افتتاح البرنامج التدريبي يوم الاثنين في 9 أيلول/سبتمبر 2019 من قبل ياووز سليم قيران معاون وزير الخارجية التركي.

وفي إطار سياستها الخارجية المبادِرة والإنسانية تولي تركيا الاهتمام لحل النزاعات سلمياً وتلعب دوراً ريادياً في جهود الوساطة المبذولة على صعيد المنظمات الإقليمية والدولية، ولا سيما الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية ومنظمة التعاون الإسلامي.

وفي هذا السياق، ضمنت تركيا اعتماد قراري المجلس الوزاري في منظمة التعاون الإسلامي بعنوان "تعزيز قدرات منظمة التعاون الإسلامي في مجال الوساطة".

ونظمت في العام الماضي لأول مرة "برنامج شهادات الوساطة من أجل السلام" بغية الإسهام في تطوير القدرات في مجال الوساطة في منطقة منظمة التعاون الإسلامي.

ومنظمة التعاون الإسلامي هي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، حيث تضم في عضويتها سبعًا وخمسين دولة موزعة على أربع قارات.

وتُمثل المنظمة الصوت الجماعي للعالم الإسلامي وتسعى لحماية مصالحه والتعبير عنها دعماً للسلم والانسجام الدوليين وتعزيزاً للعلاقات بين مختلف شعوب العالم.

وقد أُنشئت المنظمة بقرار صادر عن القمة التاريخية التي عُقدت في الرباط بالمملكة المغربية في 12 من رجب 1398 هجرية (الموافق 25 من سبتمبر 1969 ميلادية) ردًا على جريمة إحراق المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

الإسم اللقب

هذه الحقول مطلوبة.

راسلنا

هذه الحقول مطلوبة.

الهاتف

هذه الحقول مطلوبة.

Skype