الانيا

الانيا

الانيا



ألانيا مدينة سريعة النمو تقع حوالي 135 كم شرق أنطاليا. تقع على شبه الجزيرة التي تحدها جبال طوروس في الشمال والبحر الأبيض المتوسط ​​في الجنوب. في غالب الأحيان تُسمى بـ لؤلؤة الريفيرا التركية، ألانيا أصبحت معروفة في جميع أنحاء العالم بسبب شواطئها الرملية النظيفة، مياهها الزرقاء العميقة واضحة وضوح الشمس، مناخها المتوسطي معتدل وممتاز للغاية​​.

تاريخ ألانيا

يعود تاريخ ألانيا القديم إلى عصور سحيقة. فأول مستوطنة فيها تعود إلى العصر الحجري القديم المتأخر أي بحدود الـ 20000 سنة. كانت تحد ألانيا في العصور القديمة مدينتا بامفليا وقيليقيا الإغريقيتين واسمها التاريخي الأول هو كوراسيسيوم، ذكرها في القرن الرابع قبل الميلاد الجغرافي والمؤرخ سقلياقس. وفي ذلك الوقت كانت هذه المنطقة ترزح تحت الغزو الفارسي. ولكن بعد بعض الوقت أصبحت المدينة مركزاً مهما لقراصنة البحر الأبيض المتوسط ​​وأصبحت قوية بما يكفي مما مكنها لمقاومة البحرية الرومانية وأصبحت قاعدة مخيفة للقراصنة في البحر الأبيض المتوسط. ولكن الملك السلوقي انطيوخس السابع حاكم سورية احتل المدينة في 137 ق م، ولكن كوراسيسيوم واصلت كونها مركزاً مهما لقراصنة البحر الأبيض المتوسط على الرغم من أن إحتلال الملك السلوقي انطيوخس السابع لها.

في عام 65 ق م. أصبحت المدينة جزءً من روما بعد هجوم البحرية عليها من قبل القائدالروماني ماغنوس بومبيليوس. كليوباترا، ملكة مصر الأخيرة بعد أن التقت القائد الروماني مارك أنتونيو قائد منطقة كيليكيا، وقعت في حبه وتزوجا في كوراسيسيوم (ألانيا) في 32 ق م . قدم القائد أنتونيو البلدة هدية زفاف لكليوباترا.

بعد انهيار روما، دخلت المدينة العهد البيزنطي، أعيد تسميتها من قبل البحارة بأسم كالونوروس الجديدة، والتي تعني الجبل الجميل.

في القرن السابع الميلادي قاومت المدينة الفتح العربي من خلال تقوية جدرانها. وعندما سيطر الصليبيون على اسطنبول وأسسوا إمبراطورية لاتينية بدلا عن الدولة البيزنطية في عام 1204م، وبغياب أي وجود للسلطة في الأناضول الذين استفاد السلاجقة من ذلك. ففي عام 1221م استولى السلطان السلجوقي علاء الدين قيقباط على المدينة. تزوج علاء الدين قيقباط من ابنة قير فارد فأعاد بناء المدينة. مشروع البناء بضمنها الكاتدرائية التوأم ، وسور المدينة، وبنى المدفعية، وموقع كيزيل كول، جعل من المدينة ميناءً هاماً للتجارة غرب البحر الأبيض المتوسط​​. علاء الدين قيقباط شيد أيضا العديد من الحدائق والأجنحة خارج السور، ولا تزال الكثير من معالم أعماله باقية ويمكن العثور عليها في المدينة. مرت المدينة بفترة عصرها الذهبي أثناء الحكم السلجوقي لها، وأصبحت العاصمة الشتوية لامبراطوريتهم. أطلق السلطان علاء الدين قيقباط أسم علاية أو علائية على المدينة كناية عن أسمه.

علائية أو علاية

علائية، التي عاشت عصرها الذهبي في عهد السلطان علاء الدين قيقباط، بدأت تفقد هيبتها بعد سقوط الدولة السلجوقية وسيطرة سلالة قرامانيدس عليها في عام 1293م، الذين جعلوا منها جزءً من دولة المماليك في مصر عام 1427م مقابل 000 5 قطعة ذهبية. وفي عام 1471م أصبحت علاية جزءً من الإمبراطورية العثمانية من قبل أحمد باشا كيدك الذي كان واحدا من أكبر القادة في زمن السلطان الفاتح. في عام 1571م ضمّ العثمانيين المدينة لإدارة قبرص، المحافظة احتلت حديثا. ثم في عام 1864م ربطت المدين إداريا مع محافظة قونيا، وفي عام 1868م أصبحت جزءً من محافظة أنطاليا وفي عام 1871م وضِعت علاية وبشكل نهائي كجزء تابع للإدارية الرسمية لمحافظة أنطاليا .

في عام 1935م أعيد تسمية المدينة بأسم ألانيا بناء على اقتراح مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية.

ألانيا

كانت ألانيا مدينة زراعية، تعتمد على إنتاج الحمضيات والموز في النصف الأول من القرن العشرين، ولكنها في عام 1950م أصبحت مركزا مهماً للأنشطة السياحية الوطنية بعد أن تعرف الناس على هواء كهف دملاتاش المنعش الذي يتوسط المدينة.

اكتسبت الحركة السياحية للمدينة بعدا دوليا، وتحسنت نشاطاتها السياحية بوتيرة كبيرة بسبب خلفيتها التاريخية وجمال الطبيعة الخلابة فيها وحولها. اليوم، ألانيا هي واحدة من أكبر المراكز السياحية هلى البحر الأبيض المتوسط ​​مع بقدرة إستيعاب لأكثر من 100 ألف سرير بخدمة السواح.

السمة الأكثر أهمية في ألانيا هي أن وسط المدينة أصبح منتجع ضخم فيه كل أنواع الخدمات مع توفر وتنوع السلع فيها. والمدينة أيضاً تتمتع بوفرة الخيارات فيما يتعلق بالخدمات الفندقية ومرافق الإقامة الأخرى، وأماكن الترفيه والتسوق المتنوعة مع شواطئ شاسعة في خدمتكم دون أي تكلفة. ضامنةً الحفاظ على جائزة العلم الأزرق الدولية لتصنيف المدن الساحلية.

الإسم اللقب

هذه الحقول مطلوبة.

راسلنا

هذه الحقول مطلوبة.

الهاتف

هذه الحقول مطلوبة.

Skype